شرح مبسط و سهل للنظام الدراسي الجديد لطلاب الصف الأول الثانوي الجدد للعام الدراسي الجديد 2019 / 2018

شرح مبسط و سهل للنظام الدراسي الجديد لطلاب الصف الأول الثانوي الجدد للعام الدراسي الجديد 2019 / 2018

    شرح مبسط و سهل للنظام الدراسي الجديد لطلاب الصف الأول الثانوي الجدد للعام الدراسي الجديد 2019 / 2018

    كل يوم بنحدث المنشور هذا حسب الاخبار فى نفس الموضوع وحسب شرح اى من السادة المسؤلين وربنا يعدى السنه هذى على خير 
    تابعونا !!!!!!!!!!!
    أعزائي أولياء الأمور في كل مكان .
    أعزائي المعلمين و المعلمات الأفاضل
    مقال رائع عن النظام الجديد الصف الأول الثانوي 
    من ا / Abdalmonem Ahmed
    موجه أول اللغة الإنجليزية إدارة سمالوط التعليمية

    أبنائي الطلبه و الطلبات الأعزاء طلاب الصف الأول الثانوي الجدد للعام الدراسي الجديد 2019 / 2018
    شرح مبسط و سهل للنظام الدراسي الجديد

    أولا :- طلاب الصف الأول الثانوي للعام الدراسي الجديد محظوظة جدا جدا لأنكم من اول يوم في الدراسة هاتستلم ا تابلت هدية بيدخل ع النت وبيفتح كل المواقع... يعني بابا وماما مش هايقدروا يقولولك اقفل الفيس ولا الواتس بتاعك لانه ببساطة أصبح جزء من الدراسة 
    وعلي فكرة التاب ده هايبقي ملكك... محدش هياخده منك تاني ابدا ... بس تحافظ عليه ضد السرقه تصليحه علي حسابك اذا عطل منك لا قدر الله 
    ثانيا :- الدراسة ما اختلفتش عن زمان قوي زي ما انت متخيل.. كل الحكاية بدل ما كنت بتاخد كتاب ورقي... هتاخد الكتاب علي التاب... يعني مش هتشيل كتب كتير ..كل كتبك علي التاب والمدرس هايشرحلك عادي في الفصل زي الأول
    ثالتا:- الدراسة هاتبقي ممتعة ليك اكتر... ليه... المدرس بيشرح ع السبورة... لو ما فهمتش مش مشكلة لانك هاتلاقي كذا كتاب ع التاب بيشرح نفس الكلام... مافهمتش مش مشكلة لانك هاتلاقي مستر تااااني متميز بتاع القاهرة از بتاع الاسكندرية ومستر تاني في.اي مكان انت تختاره شارح نفس الكلام علي بنك المعرفة... 
    ماتفهمش من ده روح لده او ده براحتك... تابك والعب عليه زي ما انت عايز 
    رابعا:- يا مستر انا مش بافهم غير لما مدرس يشرحلي واحدة واحدة واطبق علي تمارين كتير.... براحتك تقدر تتنقل بين العديد من الفيديوهات مع اي مدرس يعجبك او مدرس فصلك وتعيد و تزيد زي ما نت عايز ... المهم انك تفهم... 
    خامسا:- طيب فهمت... هامتحن ازاي. .ببساطة لما تكون مستعد وجاهز للامتحان هاتخلي مدرس فصلك يطلب لك امتحان وهاتمتحن خلال نفس الأسبوع... طيب حصل عندك ظرف تعبت خفت يوم الامتحان.... عادي جداً ولا يهمك امتحن اي يوم تاني 
    سادسا:- طيب امتحنت وجبت درجة وحشة... عادي ولا يهمك... احنا هانمتحنك 12 مرة خلال التلات سنين... هناخد درجات اعلي 4 امتحانات بس... يعني انسي فوبيا الثانوية العامة والخوف من الامتحان... الموضوع ايزي خالص 
    سابعا :- طب انا هامتحن فين... في المدرسة مش في اي مكان تاني... مين هايراقب عليا... مدرسينك بتوع مدرستك عادي... الله يعني ممكن يسيبوني اغش.... لا يابابا... احنا هانسمح لكل الناس انهم يفتحوا النت ويفتحوا الكتاب كمان وهم بيمتحنوا.... لان احنا مش هانسالك في حاجات حفظتها ولا لا... احنا هانسالك عن حاجات فهمتها ولا لا... وده مش هايتغش اصلا
    وامتحانك اصلا غير امتحان كل الناس اللي بيمتحنوا جنبك ..أصلا مش هاتلاقي حد يغشسك
    ثامنا :- طب ايه المشاكل اللي ممكن تقابلني ولازم استعد لها 
    ..طبعا الانجليش واللغات لازم تقوي نفسك فيها قوي... يفضل انك تاخد كورس في الصيف مع مستر اللي انت عايزه و تختاره عاايزه علي حسب راحتك النفسيه و الذهنية المهم يكون مع مدرس فعلي توافقي . مش كورسات جامعات والكلام ده لانها مش هاتفيدك... وكمان النحو والبلاغة في العربي لازم تقوي نفسك فيهم لانهم هايسببوا لك مشكلة لو ما اهتميتش بيهم وافتكر كلامي... وطبعاً لازم تبقي برنس في التكنولوجيا و متميز جدا
    وعلي فكرة الدراسة علي التاب وبنك المعرفة وبنك الاسئلة وطريقة امتحانات اكلها بنظام MCQ و بإذن الله تعالي هاشرحلكم لكم النظام دا في حلقات قادمه و بالتفصيل علشان كلنا نطمئن للنظام الجديد و يكون لصالح طلابنا 
    ربنا يوفق جميع أبناءنا الطلاب في كل مكان 
    كان معكم 
    أ.عبدالمنعم على أحمد 
    موجه أول اللغة الإنجليزية إدارة سمالوط التعليمية






    تحديث اليوم

    هبسطهالك😍 اوووي

    نظام #الثانوي_الجديد هو هو القديم مع شوية اختلافات😳
    1- الكتب هتفضل زي ما هي 📚وكمان هيحطوها على تابلت.📱
    2- فائدة التابلت أنك بدل ما تذاكر من الكتب بس ، هتذاكر من التابلت لأنه ممكن يعرض فيديو او صوت او صورة مش كتابة بس يعني.
    3- لو التابلت باظ ذاكر من الكتب عادي.
    4- مجموعك مش هيعتمد على اخر سنة بس. لا مجموعك في اولى وثانية وثالثة هيتجمع على بعضه.
    5- هتمتحن عادي جدا 4 امتحانات في السنة زي السنين اللي قبل كدا لما كان في امتحانين ميدتيرم ونصف ترم واخر السنة يبقى كدا 4 امتحانات.
    6- الجزء اللي هتمتحن فيه مرة مش هتمتحن فيه تاني.
    7- هيكون في كل مدرسة واي فاي ويدخل مثلا 20 طالب الفصل ومعاهم التابلت ويمتحنوا ويخلصوا وبعدين يخرجوا ثم اللي بعدهم وهكذا.
    8- مسموحلك يكون معاك الكتب تعتمد عليها عادي في الامتحانات لكن المشكلة إن الكتاب مش هيفيدك بحاجة لأن الأسئلة هتعتمد على فهمك مش على حفظك.
    9- امتحانك غير امتحان زميلك وبالتالي مفيش غش 
    10- الرياضيات هيديك المسألة وتحلها في ورق خارجي📃📐 و يديك اختيارات تختار منها في التابلت لأنك صعب تكتب برهان على التابلت.
    11- المدرس مش معاه درجات أعمال سنة ولا له دعوة بيك أصلا
    12- طبعا الإمتحانات مش هتكون على مستوى الجمهورية هتكون في المدرسة. زي إمتحانات إعدادية كدا.
    13- خلصنا امتحانات بتطلعلك النتيجة فورا على التابلت بتاعك مش تقعد على أعصابك منتظر الفرج
    14- مفيش علمي وادبي وهتدرس كل المواد
    15- تخلص 3 سنين ثانوي و بعد كدا تروح تشوف التنسيق و تختار الكلية بتاعتك ولكن لازم الكلية تعملك اختبارات تانية عشان تقبلك عندها.

    تحديث اليوم 23/06/2018

    اولى ثانوى السنة اللى جاية (تابلت + الكتب )عقبال ما يتعودو...وبعد كدة تابلت بس ....الثانوية العامة 3 سنين ...كل سنة 4 امتحانات....يبقى بعد 3 سنين يكونو امتحنو 12 امتحان.....الوزارة تختار احسن 6 امتحانات منهم...وبالمجموع ده يقدم لتنسيق الكليات عادى... (التنسيق ذى ما هوا)

    علشان اللى لسه بيسال دى تفاصيل الثانوية الجديدة..من موقع مصراوى
    تطبق وزارة التربية والتعليم، تغييرًا على نظام الثانوية العامة بدءًا من سبتمبر المقبل، يترتب عليه إنهاء "كابوس" الامتحان الموحد، والدروس الخصوصية، ويفتح مصادر معرفة متعددة أمام الطلاب بدلًا من مصدر المعلومة الواحد المتمثل في الكتاب.
    ويرصد مصراوي، أبرز المعلومات عن التعديلات التي ستدخلها الوزارة على الثانوية العامة المقرر تطبيقها، وفقًا لتصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، في شكل "سؤال وجواب".
    متى تطبيق النظام الجديد للثانوية العامة؟
    العام الدراسي المقبل 2018/ 2019، الذي ينطلق في سبتمبر.

    على من يُطبق النظام؟
    على الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي للعام الدراسي المقبل 2018/ 2019.

    ما شكل هذا التغيير؟
    جوهر التغيير يتمثل في تغيير أسلوب التقييم "الامتحانات"، بإلغاء فكرة الامتحان القومي الموحد على مستوى الجمهورية، الذي يهدف لقياس مهارات الحفظ واسترجاع المعلومات.

    وتنظيم الامتحانات على مستوى كل مدرسة بنفس درجة الصعوبة وتغطية المنهج مع اختلاف الأسئلة.

    كيف يجري تنظيم هذه الامتحانات؟
    إعداد "بنك أسئلة" تشرف عليه إحدى الجهات السيادية، ويضم آلاف الأسئلة الخاصة بالمادة الواحدة، وفي حالة رغبة المدرسة إجراء امتحان يكون التواصل مع هذا البنك ليرسل الأسئلة إلى الطالب من خلال جهاز حاسب لوحي "تابلت" يسلم إليه مجانًا.

    كيف تُصحح هذه الامتحانات؟
    التصحيح إلكتروني، من خلال أكثر من 10 مصححين غير متصلين ببعضهم البعض.

    ماذا يعني أن النظام الجديد تراكمي؟
    يعني جمع درجات جميع الامتحانات التي يؤديها الطلاب خلال السنوات الثلاثة في جميع المواد، وحساب المتوسط الذي يعبر عن المجموع النهائي المؤهل للالتحاق بالجامعة.

    كم امتحان يؤديه الطالب خلال المرحلة الثانوية؟
    الطالب يؤدي امتحانًا ربع سنوي في كل المواد، بمعدل 12 امتحانًا لكل مادة على مدار المرحلة الثانوية، وعند حساب المتوسط، يكون اختيار الامتحانات الـ6 التي حصل الطالب فيها على الدرجات الأعلى، بمعنى أن الطالب لديه 12 محاولة للامتحان يحتسب منهم أعلى 6 فرص، ولا وجود لامتحان الفرصة الواحدة.

    هل تؤدي التراكمية لزيادة الدروس الخصوصية؟
    لا، فالدروس الخصوصية ستفقد معناها، لأنها في الحقيقة ليست إلا تدريبًا على الامتحان، من خلال تنمية مهارة حفظ الإجابة النموذجية، واسترجاع المعلومات لدى الطلاب، ومع إلغاء الامتحان القومي الموحد، وتغيير صياغة الأسئلة من أسئلة تقيس مهارة الحفظ لأسئلة تقيس مهارات التفكير والنقد، وتعدد مصادر المعرفة التي يجري إتاحتها على جهاز "التابلت" سيدرك الطالب عدم حاجته للذهاب لأي مكان لزيادة المعرفة، وبالتالي ستختفي الدروس الخصوصية بشكل تلقائي.

    ما حدود سلطات المعلم على الطلاب؟
    سيتحول دور المعلم من ملقن، لمحاور، ولن يكون له سلطات في الدرجات التي سيحصل عليها الطلاب، لأنه لن يضع الامتحان ولن يصححه، بل سيحصل الطالب على الامتحان على جهاز "التابلت" من خلال "بنك الأسئلة" المعد مسبقًا، ويجيب عن الأسئلة ويعيد إرسال الامتحان ليتم تصحيحه.

    هل أجهزة "التابلت" متوفرة؟
    نعم، مع انطلاق العام الدراسي الجديد، يبدأ توزيع مليون جهاز "تابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، والمعلمين، والإداريين، مجانًا.

    وماذا عن توفير شبكة الانترنت؟
    ستقدم لكل طالب بالصف الأول الثانوي "هدية" عبارة عن جهاز "تابلت" متصل بالانترنت، عن طريق شبكات المحمول من الجيل الرابع 4G؛ للتغلب على أزمة البنية التحتية بالمدارس، وتجري الوزارة مفاوضات مع شركات المحمول لإتاحة شرائح التوصيل بشبكة الإنترنت بلا مقابل.

    "ده مشروع دولة، لازم كل الناس تتأكد إن رئيس الجمهورية بيسأل عن كل تفصيلة، فيه تكليفات مباشرة للوزارات بتقوية شبكات الانترنت بكل المناطق اللي فيها مدارس ثانوي، وهنحاول نوصل الشبكات أرضيًا وهوائيًا"، وهنا لا مجال للحديث عن الفقر والغنى، ففي النظام الجديد سيتساوى أفقر تلميذ بأغنى تلميذ، هكذا قال وزير التربية والتعليم.

    هل سيُلغى الكتاب المدرسي؟
    الكتاب المدرسي سينتهي لا محالة، لأن جميع دول العالم تسير في الاتجاه الرقمي، والجدل السائر حوله ليس له مجال من الإعراب.

    ونظرًا لأن الطلاب لم يعتادوا على النظام الرقمي، سيجري تسليمهم الكتب المدرسية العام الدراسي المقبل، بجانب "التابلت"، ومع مرور الوقت وفهمهم فكرة التغيير، يُلغى الكتاب المدرسي.

    وللعلم، لن يحتاج الطالب للكتاب، بإتاحة عشرات المصادر للمعلومة من خلال "التابلت الذي سيتسلمه، وللطالب الحرية في الانتقاء من هذه المصادر "المهم يفهم الدرس".

    معنى ذلك أن المناهج لن تتغير؟
    مخرجات التعلم المتفق عليها بالمناهج ستظل ثابتة، ولكن شكل المناهج سيتغير تلقائيًا، باتنزاع الكتاب المدرسي المليء بالحشو، وإتاحة مصادر معرفة متعددة تخدم مخرجات التعلم: "يعني لو عايزين نعلمه قوانين الحركة، هنديله أفلام ومصادر بتعلمه القوانين دي بالظبط، بدل من الإجابة النموذجية في الكتاب، وبالتالي هنبقى غيرنا طريقة العرض، وسبنا الطالب سبحث عن المعلومة ويفهم ما يشاء بالطريقة اللي بيحبها، في الوقت اللي هو عايزه داخل الفصل او خارجه، ويقدر يتواصل مع معلمه من خلال "التابلت".

    ماذا عن امتحان الـopen book الذي أعلنته الوزارة من قبل؟
    مصادر المعرفة ستكون متاحة للطالب، سواء من خلال "التابلت"، أو حتى الكتب الورقية التي سيتسلمونها في العام الأول، لأن الهدف لم يعد الحفظ والتلقين، والسؤال مش هيقيس الحفظ، "الطالب اللي فاهم هو اللي هيعرف يحل، ووجود الكتاب مع غياب الفهم مش هيساعد في الحل".

    إذا كان الأمر بهذه السهولة فهل سيحصل الكثير من الطلاب على درجات مرتفعة؟
    بالعكس، فإن النظام القائم حاليًا هو ما خلق هذا الارتفاع في المجموع، لأن الحفظ سهل، ولكنه ينتج لنا طلابًا حاصلين على 90 و95% ولا يفقهون شيئًا مما تعلموه، أما الأسئلة التي تقيس الفهم طبيعتها مختلفة.

    هل سيجري تغيير آلية تنسيق القبول بالجامعات؟
    لن نمس موضوع تنسيق الجامعات حتى هذه اللحظة، "لما بندخل في السكة دي، الناس بتخاف من عدم العدالة"، التنسيق باق كما هو، والنظام الجديد سيسهل للطالب رحلته للوصول للجامعة، وبشكل عام، فإن النتسيق آلية نسبية : "لو أعلى طالب في النظام الجديد جاب 70%، يبقى كلية طب هتقبل من 70%".

    بعض المواطنين يخشون التغيير ويقولون "خلينا على القديم اللي فاهيمنه"!
    "صعب إننا نقبل نكون عارفين من سنين طويلة، إن محدش بيتعلم حاجة، وبنصرف الفلوس كلها، وشايفين مركزنا بيترنح في كل التصنيفات، ونظل متمسكين بهذا النظام خوفًا من تغييره، ماينفعش في سبيل الوجاهة الاجتماعية نقبل بشهادات لا معنى لها، ونإذي ولادنا بشهادات كده وكده، وادخلهم الجامعة كده وكده، ونبقى فرحانين كده وكده، كل الناس معاها موبايلات وشغالة بيها تمام ولما بنقولهم طب نستخدمها في التعليم يقولوا لأ، وبيشتكوا من الكتاب ولما قولنا نلغيه قالوا لأ!".

    تحديث اليوم 24/6/2018


    أولى ثانوى ⬅ركز معايا كده علشان نعرف ايه النظام الجديد 
    ال هو (تابلت + الكتب )عقبال ما يتعودو...وبعد كدة تابلت بس
    اى استفسار معاكم حتى الوصول للقمة 😍😍
    الثانوية العامة 3 سنين ...كل سنة 4 امتحانات....يبقى بعد 3 سنين يكونو امتحنو 12 امتحان.....الوزارة تختار احسن 6 امتحانات منهم...وبالمجموع ده يقدم لتنسيق الكليات عادى... (التنسيق ذى ما هوا)

    علشان اللى لسه بيسال ✋دى تفاصيل الثانوية الجديدة 
    تطبق وزارة التربية والتعليم، تغييرًا على نظام الثانوية العامة بدءًا من سبتمبر المقبل، يترتب عليه إنهاء "كابوس" الامتحان الموحد، والدروس الخصوصية، ويفتح مصادر معرفة متعددة أمام الطلاب بدلًا من مصدر المعلومة الواحد المتمثل في الكتاب.
    أبرز المعلومات عن التعديلات التي ستدخلها الوزارة على الثانوية العامة المقرر تطبيقها، وفقًا لتصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، في شكل "سؤال وجواب".
    متى تطبيق النظام الجديد للثانوية العامة؟
    العام الدراسي المقبل 2018/ 2019، الذي ينطلق في سبتمبر.

    على من يُطبق النظام؟
    على الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي للعام الدراسي المقبل 2018/ 2019.

    ما شكل هذا التغيير؟
    جوهر التغيير يتمثل في تغيير أسلوب التقييم "الامتحانات"، بإلغاء فكرة الامتحان القومي الموحد على مستوى الجمهورية، الذي يهدف لقياس مهارات الحفظ واسترجاع المعلومات.

    وتنظيم الامتحانات على مستوى كل مدرسة بنفس درجة الصعوبة وتغطية المنهج مع اختلاف الأسئلة.

    كيف يجري تنظيم هذه الامتحانات؟
    إعداد "بنك أسئلة" تشرف عليه إحدى الجهات السيادية، ويضم آلاف الأسئلة الخاصة بالمادة الواحدة، وفي حالة رغبة المدرسة إجراء امتحان يكون التواصل مع هذا البنك ليرسل الأسئلة إلى الطالب من خلال جهاز حاسب لوحي "تابلت" يسلم إليه مجانًا.

    كيف تُصحح هذه الامتحانات؟
    التصحيح إلكتروني، من خلال أكثر من 10 مصححين غير متصلين ببعضهم البعض.

    ماذا يعني أن النظام الجديد تراكمي؟
    يعني جمع درجات جميع الامتحانات التي يؤديها الطلاب خلال السنوات الثلاثة في جميع المواد، وحساب المتوسط الذي يعبر عن المجموع النهائي المؤهل للالتحاق بالجامعة.

    كم امتحان يؤديه الطالب خلال المرحلة الثانوية؟
    الطالب يؤدي امتحانًا ربع سنوي في كل المواد، بمعدل 12 امتحانًا لكل مادة على مدار المرحلة الثانوية، وعند حساب المتوسط، يكون اختيار الامتحانات الـ6 التي حصل الطالب فيها على الدرجات الأعلى، بمعنى أن الطالب لديه 12 محاولة للامتحان يحتسب منهم أعلى 6 فرص، ولا وجود لامتحان الفرصة الواحدة  😍

    ما حدود سلطات المعلم على الطلاب؟
    سيتحول دور المعلم من ملقن، لمحاور، ولن يكون له سلطات في الدرجات التي سيحصل عليها الطلاب، لأنه لن يضع الامتحان ولن يصححه، بل سيحصل الطالب على الامتحان على جهاز "التابلت" من خلال "بنك الأسئلة" المعد مسبقًا، ويجيب عن الأسئلة ويعيد إرسال الامتحان ليتم تصحيحه.

    هل أجهزة "التابلت" متوفرة؟
    نعم، مع انطلاق العام الدراسي الجديد، يبدأ توزيع مليون جهاز "تابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، والمعلمين، والإداريين، مجانًا.

    وماذا عن توفير شبكة الانترنت؟🌍🌐🗺
    ستقدم لكل طالب بالصف الأول الثانوي "هدية" عبارة عن جهاز "تابلت" متصل بالانترنت، عن طريق شبكات المحمول من الجيل الرابع 4G؛ للتغلب على أزمة البنية التحتية بالمدارس، وتجري الوزارة مفاوضات مع شركات المحمول لإتاحة شرائح التوصيل بشبكة الإنترنت بلا مقابل.

    "ده مشروع دولة، لازم كل الناس تتأكد إن رئيس الجمهورية بيسأل عن كل تفصيلة، فيه تكليفات مباشرة للوزارات بتقوية شبكات الانترنت بكل المناطق اللي فيها مدارس ثانوي، وهنحاول نوصل الشبكات أرضيًا وهوائيًا"، وهنا لا مجال للحديث عن الفقر والغنى، ففي النظام الجديد سيتساوى أفقر تلميذ بأغنى تلميذ، هكذا قال وزير التربية والتعليم.

    هل سيُلغى الكتاب المدرسي؟
    الكتاب المدرسي سينتهي لا محالة، لأن جميع دول العالم تسير في الاتجاه الرقمي، والجدل السائر حوله ليس له مجال من الإعراب.

    ونظرًا لأن الطلاب لم يعتادوا على النظام الرقمي، سيجري تسليمهم الكتب المدرسية العام الدراسي المقبل، بجانب "التابلت"، ومع مرور الوقت وفهمهم فكرة التغيير، يُلغى الكتاب المدرسي.

    وللعلم، لن يحتاج الطالب للكتاب، بإتاحة عشرات المصادر للمعلومة من خلال "التابلت الذي سيتسلمه، وللطالب الحرية في الانتقاء من هذه المصادر "المهم يفهم الدرس".

    معنى ذلك أن المناهج لن تتغير؟
    مخرجات التعلم المتفق عليها بالمناهج ستظل ثابتة، ولكن شكل المناهج سيتغير تلقائيًا، باتنزاع الكتاب المدرسي المليء بالحشو، وإتاحة مصادر معرفة متعددة تخدم مخرجات التعلم: "يعني لو عايزين نعلمه قوانين الحركة، هنديله أفلام ومصادر بتعلمه القوانين دي بالظبط، بدل من الإجابة النموذجية في الكتاب، وبالتالي هنبقى غيرنا طريقة العرض، وسبنا الطالب سبحث عن المعلومة ويفهم ما يشاء بالطريقة اللي بيحبها، في الوقت اللي هو عايزه داخل الفصل او خارجه، ويقدر يتواصل مع معلمه من خلال "التابلت" 🎩🎓💪
    ماذا عن امتحان الـopen book الذي أعلنته الوزارة من قبل؟
    مصادر المعرفة ستكون متاحة للطالب، سواء من خلال "التابلت"، أو حتى الكتب الورقية التي سيتسلمونها في العام الأول، لأن الهدف لم يعد الحفظ والتلقين، والسؤال مش هيقيس الحفظ، "الطالب اللي فاهم هو اللي هيعرف يحل، ووجود الكتاب مع غياب الفهم مش هيساعد في الحل".

    إذا كان الأمر بهذه السهولة فهل سيحصل الكثير من الطلاب على درجات مرتفعة؟
    بالعكس، فإن النظام القائم حاليًا هو ما خلق هذا الارتفاع في المجموع، لأن الحفظ سهل، ولكنه ينتج لنا طلابًا حاصلين على 90 و95% ولا يفقهون شيئًا مما تعلموه، أما الأسئلة التي تقيس الفهم طبيعتها مختلفة.

    هل سيجري تغيير آلية تنسيق القبول بالجامعات؟
    لن نمس موضوع تنسيق الجامعات حتى هذه اللحظة، "لما بندخل في السكة دي، الناس بتخاف من عدم العدالة"، التنسيق باق كما هو، والنظام الجديد سيسهل للطالب رحلته للوصول للجامعة، وبشكل عام، فإن النتسيق آلية نسبية : "لو أعلى طالب في النظام الجديد جاب 70%، يبقى كلية طب هتقبل من 70%"🌟🌟
    بالتوفيق

    Misrawy Hur


    تحديث اليوم 25/6/2018


    آخر المنشورات البارزة

    نظام التعليم الجديد في كل الصفوف وموعد إلغاء اللغات وشكل المناهج والامتحانات..شرحا دقيقا ومفصلا، فيما يتعلق بنظام التعليم الجديد، من مرحلة رياض الأطفال، وحتى الثانوية العامة.

    بالنسبة لمرحلة رياض الأطفال

    - يتلخص النظام الجديد برياض الأطفال، في مناهج جديدة تماما، وطريقة تدريس مبتكرة، وتهدف هذه المناهج لأن يتعود الطفل منذ الصغر على أن يلغي من ذاكرته فلسفة الحفظ والتلقين، ويكون شخصية مبتكرة مفكرة طموحة، تستطيع حل المشكلات، والتفكير خارج الصندوق، مع أن يكون الطفل أكثر انتماء لوطنه ويحترم الآخر ولديه روح التعاون مع الجميع، ويتمحور كل ذلك حول "بناء الشخصية المصرية".

    - سوف يتم تطبيق النظام الجديد على من سوف يلتحقوا بصفوف "كي جي 1" و"كي جي 2" والأول الابتدائي، في سبتمبر المقبل (2018)، أي يقتصر تطبيقه على الذين لم يلتحقوا بالتعليم بعد.

    - طريقة التدريس سوف تكون مختلفة وجديدة، بحيث يتم تدريب المعلمين خلال فصل الصيف على شقين، الأول يتعلق بالسلوكيات الجديدة المطلوبة من المعلمين لمسايرة هذا التطور الجديد في طريقة التدريس والتقرب من عقلية الطلاب، والشق الثاني يتعلق بتدريبهم على المناهج والمواد العلمية التي سوف يتم العمل من خلالها في نظام التعليم الجديد.

    - بالنسبة لتقييم الطلاب في نظام التعليم الجديد، فلن تكون هناك امتحانات من الصف الأول حتى الثالث الابتدائي، بل سوف يتم تقييمهم عن طريق التطبيقات البسيطة التي تقيس مستوياتهم العلمية، حتى يتم كشف نقاط القوة والضعف عند كل طالب.

    - أما من الصف الرابع وحتى السادس الابتدائي، سوف تكون هناك امتحانات بشكل مختلف، تتماشى مع التطور العلمي والتربوي لعقلية الطالب، لكنها لن تتحكم في نجاحه أو رسوبه بالمعنى الحرفي، لأنها سوف تكون توصيفية أكثر، بمعنى أنها سوف توصف التحصيل الدراسي لكل طالب، ولن يكون ذلك في صورة درجات، بل في شكل يدفع الطالب إلى المزيد من التفوق، وليس تحفيزه على أن يكون الأول والأكثر حصولها على درجات.. فلا وجود للدرجات من الأساس، حيث سيتم اعتماد نظام التقديرات الملونة "ممتاز، جيد جدا، جيد، مقبول، ضعيف" وكل تقدير من هؤلاء بلون معين، لتحديد البرامج اللازمة لرفع مستوى الطالب خاصة برامج الهجائية والقرائية والحسابية.

    - بالنسبة لطبيعة المواد التي يدرسها الطلاب في المرحلة الابتدائية وفق النظام الجديد، فهي تنقسم إلى شقين، الأول مواد متصلة ببعضها، فمثلا سوف تكون هناك مادة تجمع اللغة العربية بالمفاهيم العلمية والمفاهيم الرياضية والمفاهيم الحياتية والفنية والمهارية، وهذه تكون دروسها وفق القدرات العقلية لطلاب كل مرحلة، أما الشق الثاني، فهي مواد منفصلة، مثل اللغة الإنجليزية والتربية الدينية والأنشطة بشتى أنواعها.

    - لن تكون هناك مادة خاصة بالعلوم، ولا أخرى خاصة بالرياضيات طوال صفوف المرحلة الابتدائية، بل ستكون هناك مادة تشمل المفاهيم العلمية والرياضية والجغرافية البسيطة، وهذه المفاهيم سيتم تدريسها باللغة العربية، أما عندما يصل الطالب إلى المرحلة الإعدادية، سوف تكون هناك مادة خاصة بالرياضيات وأخرى للعلوم، يتم تدريسها بالإنجليزية.

    - الدراسة سوف تكون باللغة العربية في النظام الجديد منذ مرحلة رياض الأطفال وحتى انتهاء المرحلة الابتدائية كلها، وسوف يطبق ذلك في المدارس التالية: الحكومية العادية، والتجريبية (لغات وعربي) والقومية.

    - النظام الجديد لا يعني غلق المدارس التجريبية لغات، بل يعني أنها سوف تدرس جميعها باللغة العربية خلال المرحلة الابتدائية.. بمعنى أن أي مدرسة حكومية سواء عادية أو تجريبية سوف تطبق نظاما واحدا بمناهج واحدة بلغة تدريس واحدة، وهي اللغة الأم للدولة.. اللغة العربية، مع تدريس اللغة الإنجليزية كمادة أساسية، أي أنهم سوف يدرسون لغة أجنبية.

    - سمحت وزارة التعليم بأن يتم تأجيل تطبيق النظام الجديد في المدارس التجريبية للغات، ليبدأ التطبيق مع سبتمبر 2019 وليس سبتمبر 2018 كباقي المدارس الحكومية، حتى تكون هناك فرصة أمام ولي الأمر ليختار، هل يدخل أولاده تجريبي أم لا، لأن الدراسة بالنسبة للعلوم والرياضيات لن تكون باللغات، بل بالعربي.

    - ما سبق يعني أن، المدارس الحكومية العادية سوف تطبق النظام الجديد باللغة العربية والمناهج الجديدة والتقييم الجديد سبتمبر المقبل (2018)، والمدارس التجريبية (الرسمية) سواء كانت عربي أو لغات، سوف تطبق النظام الجديد، بالمناهج، واللغة الأم، وطريقة التقييم في سبتمبر 2019.

    - سوف يتم تطبيق هذا النظام على الطلاب الجدد وليس الموجودين في المدرسة.. أي الذين سوف يلتحقوا بالمدرسة أول مرة، أما الذين يدرسون بالفعل في أي صف دراسي، فلا علاقة لهم بكل ذلك، فالمناهج لن تتغير، واللغة التي يدرسوا بها لن تتغير، وطريقة الامتحانات أيضا لن تتغير، وبالتالي أصبح على ولي الأمر الاختيار من العام المقبل قبل أن يقدم لابنه في مدارس تجريبية لغات أنه لن يكون هناك دراسة باللغة الأجنبية.. كل شيء بالعربي، ما عدا مادة اللغة الإنجليزية.. مادة واحدة فقط بالإنجليزية، وجميع المواد الأخرى والدراسة باللغة العربية.

    - حسب كلام وزير التعليم، فإن الدولة تريد أن يتم توحيد اللغة في المدارس الحكومية كلها دون استثناء، فلا يمكن تقوية نظام التعليم وزرع الانتماء في الطلاب دون تمكنهم من لغتهم الأصلية، وهي اللغة العربية، وهذا من صميم الأمن القومي وتحصين مستقبل أجيالها من خواء الوعي والانتماء.

    - من يريد تعليم أولاده في مدارس لغات، أصبح عليه التقديم لهم في مدارس خاصة لغات أو دولية، لأن كل المدارس الأخرى سوف يتم تعميم الدراسة فيها باللغة العربية.. لمن سوف يلتحقوا بالتعليم ابتداء من العام بعد المقبل (2019)، فلن تكون هناك مدارس تجريبية لغات باعتبارها حكومية مدعومة من الدولة، وكل الحكومي سوف يدرس باللغة العربية.

    - سوف يتم تطبيق النظام الجديد تصاعديا، بمعنى أن العام المقبل "كي جي 1" وكي جي 2" والصف الأول الابتدائي، والعام بعد المقبل يأتي التطوير في الصف الثاني الابتدائي، ثم العام الثالث يأتي التطوير في الصف الثالث الابتدائي، حتى يتم الوصول للصف الثالث الثانوي، ليتم نسف المنظومة الحالية، والعمل بمنظومة جديدة تماما في كل شيء.

    بالنسبة للطلاب الموجودين في المدارس بالفعل:

    - هؤلاء لن يطبق عليهم نظام التعليم الجديد، فهم بنفس المناهج وذات الامتحانات حتى يصلوا إلى الثانوية التراكمية.

    - هؤلاء سوف يتم تخفيض مناهجهم لتكون مناسبة لعدد أيام الدراسة الفعلية، حتى لا تكون مملة وطويلة ومكدسة.

    - هؤلاء تحديدا، من الصف الثاني الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي.. لا تغيير في أي شيء يخص نظام تعليمهم القديم، أو الحالي بمعنى أصح.

    بالنسبة لنظام الثانوية العامة الجديد:

    - سوف يطبق هذا النظام ابتداء من شهر سبتمبر المقبل (2018) على من يلتحقوا بالصف الأول الثانوي.

    - سوف يبدأ تطبيق هذا النظام على طلاب الصف الثالث الإعدادي حاليا، وهؤلاء هم يلتحقون بالصف الأول الثانوي العام المقبل.

    - سوف يتم تسليم كل طالب جهاز تابلت مجانا، عليه المنهج ومن خلاله يؤدي الامتحانات.

    - سوف يتم توزيع الكتب مع التابلت في أول سنة يطبق خلالها النظام الجديد، حتى لا ينتقل فجأة من الورقي للإلكتروني، بحيث يكون ذلك تدريجيا.

    - لا تغيير في مناهج نظام الثانوية العامة الجديد، التغيير فقط في طريقة التقييم والامتحانات.

    - الامتحانات سوف تكون عبارة عن 12 امتحانات في 3 سنوات يختار منهم الطالب أفضل 4 امتحانات في الدرجات الحاصل عليها.

    - الامتحانات سوف تكون إلكترونية، ويقوم الطالب بحلها عبر جهاز "تابلت"، ويتم تصحيحها أيضا بشكل إلكتروني.

    - الامتحانات عبارة عن بنوك أسئلة يتم وضعها من خلال معلمي الثانوية وتخزينها وحمايتها لدى جهة سيادية.

    - امتحانات الثانوية سوف تكون من خلال المدارس ولن تكون قومية، بمعنى أن كل مدرسة تمتحن طلابها في توقيت يناسبها، لكنها ملزمة بأن تكون أسئلة الامتحانات مرسلة إليها من بنك الأسئلة على الطلاب مباشرة من خلال التابلت، وهو ما يمنع الغش والتسريب.

    - الامتحانات ليست في صورة صح وخطأ واختر من بين الأقواس مثل الموجود حاليا، بل سوف تكون مقالية تعتمد على الفكر والتحليل والإبداع وتقيس المهارات الفكرية والمعرفية للطالب.

    - نظام الثانوية التراكمية، يضمن للطالب أكثر من فرصة للتعويض، بحيث لا تكون أمامه فرصة واحدة مثل الثانوية العامة الحالية بأن يؤدي امتحانا واحدا في نهاية الصف الثالث الثانوي ويكون مصيره متوقفا على امتحان يؤديه مرة واحدة، بل سوف تكون هناك أمامه أكثر من فرصة للتعويض من خلال 12 امتحانا.

    بالنسبة للمعلمين:

    - سوف يتم تدريب معلمي مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي على نظام التعليم الجديد مطلع الصيف المقبل، أي قبل بداية العام الدراسي الجديد بثلاثة أشهر كاملة، يتعرف فيهم المعلم على نوعية المناهج والمادة العلمية الجديدة، فضلا عن السلوكيات التربوية التي يحتاجها في تطبيق النظام الجديد.

    - المعلم في النظام الجديد لن يكون مجرد ملقن أو محفّظ للطلاب، فالمناهج الجديدة لن تعتمد بأي حال على الحفظ والتلقين، بقدر ما تعتمد على الفهم والابتكار والبحث، بحيث يكون المعلم موجه للطلاب يرشدهم للمعلومة الصحيحة، إذا أرادوا البحث وتقصي المعرفة.

    نظام التعليم الجديد في كل الصفوف وموعد إلغاء اللغات وشكل المناهج والامتحانات..شرحا دقيقا ومفصلا، فيما يتعلق بنظام التعليم الجديد، من مرحلة رياض الأطفال، وحتى الثانوية العامة.

    نظام التعليم الجديد في كل الصفوف وموعد إلغاء اللغات وشكل المناهج والامتحانات..شرحا دقيقا ومفصلا، فيما يتعلق بنظام التعليم الجديد، من مرحلة رياض الأطفال، وحتى الثانوية العامة.

    بالنسبة لمرحلة رياض الأطفال

    - يتلخص النظام الجديد برياض الأطفال، في مناهج جديدة تماما، وطريقة تدريس مبتكرة، وتهدف هذه المناهج لأن يتعود الطفل منذ الصغر على أن يلغي من ذاكرته فلسفة الحفظ والتلقين، ويكون شخصية مبتكرة مفكرة طموحة، تستطيع حل المشكلات، والتفكير خارج الصندوق، مع أن يكون الطفل أكثر انتماء لوطنه ويحترم الآخر ولديه روح التعاون مع الجميع، ويتمحور كل ذلك حول "بناء الشخصية المصرية".

    - سوف يتم تطبيق النظام الجديد على من سوف يلتحقوا بصفوف "كي جي 1" و"كي جي 2" والأول الابتدائي، في سبتمبر المقبل (2018)، أي يقتصر تطبيقه على الذين لم يلتحقوا بالتعليم بعد.

    - طريقة التدريس سوف تكون مختلفة وجديدة، بحيث يتم تدريب المعلمين خلال فصل الصيف على شقين، الأول يتعلق بالسلوكيات الجديدة المطلوبة من المعلمين لمسايرة هذا التطور الجديد في طريقة التدريس والتقرب من عقلية الطلاب، والشق الثاني يتعلق بتدريبهم على المناهج والمواد العلمية التي سوف يتم العمل من خلالها في نظام التعليم الجديد.

    - بالنسبة لتقييم الطلاب في نظام التعليم الجديد، فلن تكون هناك امتحانات من الصف الأول حتى الثالث الابتدائي، بل سوف يتم تقييمهم عن طريق التطبيقات البسيطة التي تقيس مستوياتهم العلمية، حتى يتم كشف نقاط القوة والضعف عند كل طالب.

    - أما من الصف الرابع وحتى السادس الابتدائي، سوف تكون هناك امتحانات بشكل مختلف، تتماشى مع التطور العلمي والتربوي لعقلية الطالب، لكنها لن تتحكم في نجاحه أو رسوبه بالمعنى الحرفي، لأنها سوف تكون توصيفية أكثر، بمعنى أنها سوف توصف التحصيل الدراسي لكل طالب، ولن يكون ذلك في صورة درجات، بل في شكل يدفع الطالب إلى المزيد من التفوق، وليس تحفيزه على أن يكون الأول والأكثر حصولها على درجات.. فلا وجود للدرجات من الأساس، حيث سيتم اعتماد نظام التقديرات الملونة "ممتاز، جيد جدا، جيد، مقبول، ضعيف" وكل تقدير من هؤلاء بلون معين، لتحديد البرامج اللازمة لرفع مستوى الطالب خاصة برامج الهجائية والقرائية والحسابية.

    - بالنسبة لطبيعة المواد التي يدرسها الطلاب في المرحلة الابتدائية وفق النظام الجديد، فهي تنقسم إلى شقين، الأول مواد متصلة ببعضها، فمثلا سوف تكون هناك مادة تجمع اللغة العربية بالمفاهيم العلمية والمفاهيم الرياضية والمفاهيم الحياتية والفنية والمهارية، وهذه تكون دروسها وفق القدرات العقلية لطلاب كل مرحلة، أما الشق الثاني، فهي مواد منفصلة، مثل اللغة الإنجليزية والتربية الدينية والأنشطة بشتى أنواعها.

    - لن تكون هناك مادة خاصة بالعلوم، ولا أخرى خاصة بالرياضيات طوال صفوف المرحلة الابتدائية، بل ستكون هناك مادة تشمل المفاهيم العلمية والرياضية والجغرافية البسيطة، وهذه المفاهيم سيتم تدريسها باللغة العربية، أما عندما يصل الطالب إلى المرحلة الإعدادية، سوف تكون هناك مادة خاصة بالرياضيات وأخرى للعلوم، يتم تدريسها بالإنجليزية.

    - الدراسة سوف تكون باللغة العربية في النظام الجديد منذ مرحلة رياض الأطفال وحتى انتهاء المرحلة الابتدائية كلها، وسوف يطبق ذلك في المدارس التالية: الحكومية العادية، والتجريبية (لغات وعربي) والقومية.

    - النظام الجديد لا يعني غلق المدارس التجريبية لغات، بل يعني أنها سوف تدرس جميعها باللغة العربية خلال المرحلة الابتدائية.. بمعنى أن أي مدرسة حكومية سواء عادية أو تجريبية سوف تطبق نظاما واحدا بمناهج واحدة بلغة تدريس واحدة، وهي اللغة الأم للدولة.. اللغة العربية، مع تدريس اللغة الإنجليزية كمادة أساسية، أي أنهم سوف يدرسون لغة أجنبية.

    - سمحت وزارة التعليم بأن يتم تأجيل تطبيق النظام الجديد في المدارس التجريبية للغات، ليبدأ التطبيق مع سبتمبر 2019 وليس سبتمبر 2018 كباقي المدارس الحكومية، حتى تكون هناك فرصة أمام ولي الأمر ليختار، هل يدخل أولاده تجريبي أم لا، لأن الدراسة بالنسبة للعلوم والرياضيات لن تكون باللغات، بل بالعربي.

    - ما سبق يعني أن، المدارس الحكومية العادية سوف تطبق النظام الجديد باللغة العربية والمناهج الجديدة والتقييم الجديد سبتمبر المقبل (2018)، والمدارس التجريبية (الرسمية) سواء كانت عربي أو لغات، سوف تطبق النظام الجديد، بالمناهج، واللغة الأم، وطريقة التقييم في سبتمبر 2019.

    - سوف يتم تطبيق هذا النظام على الطلاب الجدد وليس الموجودين في المدرسة.. أي الذين سوف يلتحقوا بالمدرسة أول مرة، أما الذين يدرسون بالفعل في أي صف دراسي، فلا علاقة لهم بكل ذلك، فالمناهج لن تتغير، واللغة التي يدرسوا بها لن تتغير، وطريقة الامتحانات أيضا لن تتغير، وبالتالي أصبح على ولي الأمر الاختيار من العام المقبل قبل أن يقدم لابنه في مدارس تجريبية لغات أنه لن يكون هناك دراسة باللغة الأجنبية.. كل شيء بالعربي، ما عدا مادة اللغة الإنجليزية.. مادة واحدة فقط بالإنجليزية، وجميع المواد الأخرى والدراسة باللغة العربية.

    - حسب كلام وزير التعليم، فإن الدولة تريد أن يتم توحيد اللغة في المدارس الحكومية كلها دون استثناء، فلا يمكن تقوية نظام التعليم وزرع الانتماء في الطلاب دون تمكنهم من لغتهم الأصلية، وهي اللغة العربية، وهذا من صميم الأمن القومي وتحصين مستقبل أجيالها من خواء الوعي والانتماء.

    - من يريد تعليم أولاده في مدارس لغات، أصبح عليه التقديم لهم في مدارس خاصة لغات أو دولية، لأن كل المدارس الأخرى سوف يتم تعميم الدراسة فيها باللغة العربية.. لمن سوف يلتحقوا بالتعليم ابتداء من العام بعد المقبل (2019)، فلن تكون هناك مدارس تجريبية لغات باعتبارها حكومية مدعومة من الدولة، وكل الحكومي سوف يدرس باللغة العربية.

    - سوف يتم تطبيق النظام الجديد تصاعديا، بمعنى أن العام المقبل "كي جي 1" وكي جي 2" والصف الأول الابتدائي، والعام بعد المقبل يأتي التطوير في الصف الثاني الابتدائي، ثم العام الثالث يأتي التطوير في الصف الثالث الابتدائي، حتى يتم الوصول للصف الثالث الثانوي، ليتم نسف المنظومة الحالية، والعمل بمنظومة جديدة تماما في كل شيء.

    بالنسبة للطلاب الموجودين في المدارس بالفعل:

    - هؤلاء لن يطبق عليهم نظام التعليم الجديد، فهم بنفس المناهج وذات الامتحانات حتى يصلوا إلى الثانوية التراكمية.

    - هؤلاء سوف يتم تخفيض مناهجهم لتكون مناسبة لعدد أيام الدراسة الفعلية، حتى لا تكون مملة وطويلة ومكدسة.

    - هؤلاء تحديدا، من الصف الثاني الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي.. لا تغيير في أي شيء يخص نظام تعليمهم القديم، أو الحالي بمعنى أصح.

    بالنسبة لنظام الثانوية العامة الجديد:

    - سوف يطبق هذا النظام ابتداء من شهر سبتمبر المقبل (2018) على من يلتحقوا بالصف الأول الثانوي.

    - سوف يبدأ تطبيق هذا النظام على طلاب الصف الثالث الإعدادي حاليا، وهؤلاء هم يلتحقون بالصف الأول الثانوي العام المقبل.

    - سوف يتم تسليم كل طالب جهاز تابلت مجانا، عليه المنهج ومن خلاله يؤدي الامتحانات.

    - سوف يتم توزيع الكتب مع التابلت في أول سنة يطبق خلالها النظام الجديد، حتى لا ينتقل فجأة من الورقي للإلكتروني، بحيث يكون ذلك تدريجيا.

    - لا تغيير في مناهج نظام الثانوية العامة الجديد، التغيير فقط في طريقة التقييم والامتحانات.

    - الامتحانات سوف تكون عبارة عن 12 امتحانات في 3 سنوات يختار منهم الطالب أفضل 4 امتحانات في الدرجات الحاصل عليها.

    - الامتحانات سوف تكون إلكترونية، ويقوم الطالب بحلها عبر جهاز "تابلت"، ويتم تصحيحها أيضا بشكل إلكتروني.

    - الامتحانات عبارة عن بنوك أسئلة يتم وضعها من خلال معلمي الثانوية وتخزينها وحمايتها لدى جهة سيادية.

    - امتحانات الثانوية سوف تكون من خلال المدارس ولن تكون قومية، بمعنى أن كل مدرسة تمتحن طلابها في توقيت يناسبها، لكنها ملزمة بأن تكون أسئلة الامتحانات مرسلة إليها من بنك الأسئلة على الطلاب مباشرة من خلال التابلت، وهو ما يمنع الغش والتسريب.

    - الامتحانات ليست في صورة صح وخطأ واختر من بين الأقواس مثل الموجود حاليا، بل سوف تكون مقالية تعتمد على الفكر والتحليل والإبداع وتقيس المهارات الفكرية والمعرفية للطالب.

    - نظام الثانوية التراكمية، يضمن للطالب أكثر من فرصة للتعويض، بحيث لا تكون أمامه فرصة واحدة مثل الثانوية العامة الحالية بأن يؤدي امتحانا واحدا في نهاية الصف الثالث الثانوي ويكون مصيره متوقفا على امتحان يؤديه مرة واحدة، بل سوف تكون هناك أمامه أكثر من فرصة للتعويض من خلال 12 امتحانا.

    بالنسبة للمعلمين:

    - سوف يتم تدريب معلمي مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي على نظام التعليم الجديد مطلع الصيف المقبل، أي قبل بداية العام الدراسي الجديد بثلاثة أشهر كاملة، يتعرف فيهم المعلم على نوعية المناهج والمادة العلمية الجديدة، فضلا عن السلوكيات التربوية التي يحتاجها في تطبيق النظام الجديد.

    - المعلم في النظام الجديد لن يكون مجرد ملقن أو محفّظ للطلاب، فالمناهج الجديدة لن تعتمد بأي حال على الحفظ والتلقين، بقدر ما تعتمد على الفهم والابتكار والبحث، بحيث يكون المعلم موجه للطلاب يرشدهم للمعلومة الصحيحة، إذا أرادوا البحث وتقصي المعرفة.

    - بالنسبة لمعلمي المرحلة الثانوية، سوف يشملهم التدريب أيضا، على استخدامات التكنولوجيا وطبيعة الامتحانات الجديدة والتصحيح وخلافه

    تحديث اليوم 26/06/2018
    إجابات د. طارق شوقي ( وزير التربية والتعليم ) لأسئلة تتردد كثيرًا :-

    ١) جميع الطلاب في الصفوف من [الصف الثاني الإبتدائي حتى الصف التاسع] لا علاقة لهم في جميع أنواع المدارس بنظام التعليم الجديد أو المعدل وكذلك طلاب [الصفين الحادي عشر والثاني عشر] في العام الدراسي ٢٠١٨-٢٠١٩.

    2) تعمل المدارس التجريبية كما هي الأن لجميع الطلاب داخلها حتى تخرجهم بدون أي تغيير في أي شيء.

    ٣) يطبق نظام التقييم الجديد والإمتحانات الإلكترونية ويتم توزيع التابلت بالمحتوى الرقمي المتنوع على الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي عام ٢٠١٨-٢٠١٩. سوف يحصل الطلاب على الكتاب المدرسي الورقي بالإضافة إلى التابلت المحملة بمناهج إثرائية رقمية ضخمة.

    ٤) لن يعتمد تصفح المادة التعليمية الرقمية على شبكة الإنترنت داخل المدارس حيث يتم ذلك عن طريق شبكات داخلية مع جهاز كمبيوتر خادم داخل كل مدرسة من مدارس أولى ثانوي.

    ٥) الإمتحانات الرقمية على التابلت سوف تتم عن طريق الشبكات الداخلية بالمدارس ويتم تشفير الإجابات وإرسالها إلى السحابة الإلكترونية مركزياًا من المدرسة إلى الوزارة.

    ٦) لا يوجد أي تغيير في نظام التنسيق بالجامعات ولا يوجد إمتحان قدرات للجامعات الحكومية ولا يوجد أي تغيير في فرص الإلتحاق العادل بالجامعات بعد تطبيق نظام التقييم التراكمي في المرحلة الثانوية. وكذلك لا توجد خطة سرية بين الوزارات لهذا التغيير!

    ٧) لا علاقة لقرض البنك الدولي بأي قرارات مصرية تتعلق بالتعليم ولا يوجد أي مبالغ من هذا القرض لتمويل التابلت أو أي بنية أساسية كما يظن البعض!

    ٨) لا وجود لموضوع التابلت في أي سنة دراسية أخرى سوى الصف الأول الثانوي في عام ٢٠١٨-٢٠١٩.

    ٩) يطبق نظام التعليم المصري الجديد تمامًا على الطلاب الملتحقين برياض الأطفال والصف الأول الإبتدائي في كافة المدارس التي تمنح شهادة ثانوية عامة بدءًا من العام الدراسي ٢٠١٨-٢٠١٩.

    ١٠) يطبق نظام التعليم المصري الجديد كذلك على الطلاب الملتحقين بالمدارس اليابانية ،كما يطبق في المدارس الحكومية، بالإضافة إلى الأنشطة المستمدة من نظام التعليم الياباني ويتم التدريس بمعلمين تم تدريبهم على هذا النظام التعليمي.

    ١١) يتكون نظام التعليم قبل الجامعي المصري من حوالي ٥٧٠٠٠ مدرسة منهم ٤٩٠٠٠ مدرسة حكومية عربية + ٧٠٠٠ مدرسة خاصة لغات + ٧٥٠ مدرسة تجريبية لغات + ٢٥٠ مدرسة دولية (تمنح شهادة أجنبية). أنظر إلى الشكل المرفق.

    ١٢) يختلف نظام التعليم الجديد تمامََا عن النظام التعليمي الحالي في الفلسفة والأهداف والمهارات المستهدفة وكذلك في طرق التدريس والتقييم. سوف يتم ادماج (العلوم والرياضيات والتاريخ والجغرافيا والدراسات واللغة العربية) داخل باقة متعددة التخصصات في المرحلة الإبتدائية بجانب ٣ مواد منفصلة: اللغة الإنجليزية + التربية الدينية + التربية الرياضية. سوف يتم تدرس اللغة الإنجليزية من KG1 في هذا النظام الجديد لكل مدارس الجمهورية وحتى الصف الثاني عشر. سوف يتم إضافة لغة أجنبية ثانية كمادة منفصلة بدءًا من الصف الأول الإعدادي. سوف تنفصل الباقات من الصف الأول الإعدادي إلى مواد منفصلة ويتم تدريس العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية حتى الصف الثالث الثانوي.

    ١٣) إن تدريس اللغة الإنجليزية في النظام الجديد متوازي مع تدريس الباقة بحيث يتعلم الطفل المصطلحات نفسها باللغتين العربية والإنجليزية ليسهل عليه الإنتقال في الصف الأول الإعدادي إلى العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية.

    ١٤) تهدف الدولة إلى توفير تعليم عصري عالي الجودة مجانًا عن طريق نظام التعليم الجديد إلى كافة ابنائها في المدارس الحكومية وأن يحصلوا على تعليم متميز ينتهي بمهارات القرن الحادي والعشرين + لغة عربية رصينة + هوية مصرية عربية أفريقية + شعور بالإنتماء للوطن + لغة إنجليزية + لغة أجنبية أخرى + تمكن من العلوم والرياضيات بالإنجليزية + مهارات حياتية + بناء لشخصية متكاملة.

    ١٥) لا يوجد شيئاً يسمى "تعريب اللغة" ولا يوجد شيئًا يسمى "ثانوية التابلت"!

    تحديث اليوم 28/06/2018
    ((( الطلاب اللى طالعة أولى ثانوى )))
    السنادى (تابلت + الكتب )لما نتعود ..و�
    بعد كدة تابلت بس.....
    النظام الجديد للثانوية العامة 3 سنين ...كل سنة 4 امتحانات....يبقى بعد 3 سنين يكونو امتحنو 12 امتحان.....الوزارة تختار احسن 6 امتحانات منهم...وبالمجموع ده يقدم لتنسيق الكليات عادى... (التنسيق ذى ما هوا)
    - علشان اللى لسه بيسال ✋دى تفاصيل الثانوية الجديدة ...
    تطبق وزارة التربية والتعليم، تغييرًا على نظام الثانوية العامة بدءًا من سبتمبر المقبل، يترتب عليه إنهاء "كابوس" الامتحان الموحد، والدروس الخصوصية، ويفتح مصادر معرفة متعددة أمام الطلاب بدلًا من مصدر المعلومة الواحد المتمثل في الكتاب.
    أبرز المعلومات عن التعديلات التي ستدخلها الوزارة على الثانوية العامة المقرر تطبيقها، وفقًا لتصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، في شكل "سؤال وجواب".
    متى تطبيق النظام الجديد للثانوية العامة؟
    العام الدراسي المقبل 2018/ 2019، الذي ينطلق في سبتمبر.
    على من يُطبق النظام؟
    على الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي للعام الدراسي المقبل 2018/ 2019.
    ** ما شكل هذا التغيير؟
    جوهر التغيير يتمثل في تغيير أسلوب التقييم "الامتحانات"، بإلغاء فكرة الامتحان القومي الموحد على مستوى الجمهورية، الذي يهدف لقياس مهارات الحفظ واسترجاع المعلومات.
    وتنظيم الامتحانات على مستوى كل مدرسة بنفس درجة الصعوبة وتغطية المنهج مع اختلاف الأسئلة.
    ** كيف يجري تنظيم هذه الامتحانات؟
    إعداد "بنك أسئلة" تشرف عليه إحدى الجهات السيادية، ويضم آلاف الأسئلة الخاصة بالمادة الواحدة، وفي حالة رغبة المدرسة إجراء امتحان يكون التواصل مع هذا البنك ليرسل الأسئلة إلى الطالب من خلال جهاز حاسب لوحي "تابلت" يسلم إليه مجانًا.
    ** كيف تُصحح هذه الامتحانات؟
    التصحيح إلكتروني، من خلال أكثر من 10 مصححين غير متصلين ببعضهم البعض.
    ** ماذا يعني أن النظام الجديد تراكمي؟
    يعني جمع درجات جميع الامتحانات التي يؤديها الطلاب خلال السنوات الثلاثة في جميع المواد، وحساب المتوسط الذي يعبر عن المجموع النهائي المؤهل للالتحاق بالجامعة.
    ** كم امتحان يؤديه الطالب خلال المرحلة الثانوية؟
    الطالب يؤدي امتحانًا ربع سنوي في كل المواد، بمعدل 12 امتحانًا لكل مادة على مدار المرحلة الثانوية، وعند حساب المتوسط، يكون اختيار الامتحانات الـ6 التي حصل الطالب فيها على الدرجات الأعلى، بمعنى أن الطالب لديه 12 محاولة للامتحان يحتسب منهم أعلى 6 فرص، ولا وجود لامتحان الفرصة الواحدة  😍
    ** ما حدود سلطات المعلم على الطلاب؟
    سيتحول دور المعلم من ملقن، لمحاور، ولن يكون له سلطات في الدرجات التي سيحصل عليها الطلاب، لأنه لن يضع الامتحان ولن يصححه، بل سيحصل الطالب على الامتحان على جهاز "التابلت" من خلال "بنك الأسئلة" المعد مسبقًا، ويجيب عن الأسئلة ويعيد إرسال الامتحان ليتم تصحيحه.
    ** هل أجهزة "التابلت" متوفرة؟
    نعم، مع انطلاق العام الدراسي الجديد، يبدأ توزيع مليون جهاز "تابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، والمعلمين، والإداريين، مجانًا
    * وماذا عن توفير شبكة الانترنت؟🌍🌐🗺
    ستقدم لكل طالب بالصف الأول الثانوي "هدية" عبارة عن جهاز "تابلت" متصل بالانترنت، عن طريق شبكات المحمول من الجيل الرابع 4G؛ للتغلب على أزمة البنية التحتية بالمدارس، وتجري الوزارة مفاوضات مع شركات المحمول لإتاحة شرائح التوصيل بشبكة الإنترنت بلا مقابل.
    "ده مشروع دولة، لازم كل الناس تتأكد إن رئيس الجمهورية بيسأل عن كل تفصيلة، فيه تكليفات مباشرة للوزارات بتقوية شبكات الانترنت بكل المناطق اللي فيها مدارس ثانوي، وهنحاول نوصل الشبكات أرضيًا وهوائيًا"، وهنا لا مجال للحديث عن الفقر والغنى، ففي النظام الجديد سيتساوى أفقر تلميذ بأغنى تلميذ، هكذا قال وزير التربية والتعليم.
    ** هل سيُلغى الكتاب المدرسي؟
    الكتاب المدرسي سينتهي لا محالة، لأن جميع دول العالم تسير في الاتجاه الرقمي، والجدل السائر حوله ليس له مجال من الإعراب.
    ونظرًا لأن الطلاب لم يعتادوا على النظام الرقمي، سيجري تسليمهم الكتب المدرسية العام الدراسي المقبل، بجانب "التابلت"، ومع مرور الوقت وفهمهم فكرة التغيير، يُلغى الكتاب المدرسي.
    وللعلم، لن يحتاج الطالب للكتاب، بإتاحة عشرات المصادر للمعلومة من خلال "التابلت الذي سيتسلمه، وللطالب الحرية في الانتقاء من هذه المصادر "المهم يفهم الدرس".
    ** معنى ذلك أن المناهج لن تتغير؟
    مخرجات التعلم المتفق عليها بالمناهج ستظل ثابتة، ولكن شكل المناهج سيتغير تلقائيًا، باتنزاع الكتاب المدرسي المليء بالحشو، وإتاحة مصادر معرفة متعددة تخدم مخرجات التعلم: "يعني لو عايزين نعلمه قوانين الحركة، هنديله أفلام ومصادر بتعلمه القوانين دي بالظبط، بدل من الإجابة النموذجية في الكتاب، وبالتالي هنبقى غيرنا طريقة العرض، وسبنا الطالب سبحث عن المعلومة ويفهم ما يشاء بالطريقة اللي بيحبها، في الوقت اللي هو عايزه داخل الفصل او خارجه، ويقدر يتواصل مع معلمه من خلال "التابلت" 🎩🎓💪
    ** ماذا عن امتحان الـopen book الذي أعلنته الوزارة من قبل؟
    مصادر المعرفة ستكون متاحة للطالب، سواء من خلال "التابلت"، أو حتى الكتب الورقية التي سيتسلمونها في العام الأول، لأن الهدف لم يعد الحفظ والتلقين، والسؤال مش هيقيس الحفظ، "الطالب اللي فاهم هو اللي هيعرف يحل، ووجود الكتاب مع غياب الفهم مش هيساعد في الحل".
    ** إذا كان الأمر بهذه السهولة فهل سيحصل الكثير من الطلاب على درجات مرتفعة؟
    بالعكس، فإن النظام القائم حاليًا هو ما خلق هذا الارتفاع في المجموع، لأن الحفظ سهل، ولكنه ينتج لنا طلابًا حاصلين على 90 و95% ولا يفقهون شيئًا مما تعلموه، أما الأسئلة التي تقيس الفهم طبيعتها مختلفة.
    ** هل سيجري تغيير آلية تنسيق القبول بالجامعات؟
    لن نمس موضوع تنسيق الجامعات حتى هذه اللحظة، "لما بندخل في السكة دي، الناس بتخاف من عدم العدالة"، التنسيق باق كما هو، والنظام الجديد سيسهل للطالب رحلته للوصول للجامعة، وبشكل عام، فإن النتسيق آلية نسبية : "لو أعلى طالب في النظام الجديد جاب 70%، يبقى كلية طب هتقبل من 70%"🌟� 
    مع خالص تحياتي للجميع بالتوفيق والنجاح الدائم.... 
    نور فرج..... رئيس قسم الإعلام

    أحبابي لو وجدتم ضالتكم في هذة المدونة  فلا تترددوا في نشر هذة التدوينة والمدونة ولو اردتم اى شئ تبغوني انزله لكم على هذة التدوينة يمكنكم ان تجدونا في هذة المواقع للتواصل الاجتماعي والمراسلة لنا واطلبوا ما تحبوا او تريدوا منا ونحن ان شاء الله سوف نقدمه لكم مجانا لا نريد منكم جزاءا ولا شكورا ولكن نريد منكم دعواتكم بظهر الغيب حيث قرأت ان الدعوة بظهرة الغيب لأحد تعزه مستجابة فعليكم بالدعاء لنا ونشر ومشاركة وتشيير ما ننشره لكم ولو انك ليس بحاجة الى اى منشور انشره لله كعمل خير وكالدال على الخير له جزاءه مثل من قام به على قدر الناس التي ستستفاد من نشرك ولك ان تتخيل مدى وعدد كم من الناس سوف تستفاد من نشرك لهذة المواد التعليمية والمنشورات التي ننشرها على مذكرات تعليمية سترى ملايين من الحسنات تأتيك من حيث لا تدري بنشرك لروابطنا.
    إذا ارد ان تجدنا او تطلب شئ نحن فى الخدمة هنا فى :

    1 - مدونة مذكرات تعليمية
    2 - صفحة مذكرات تعليمية على الفيس بوك
    3 - جروب مذكرات تعليمية على الفيس بوك

    4 - جروب مذكرات تعليمية الاحتياطي على الفيس بوك
    6 - حسابي الشخصي على الفيس بوك مصراوي حر 
    7 - حسابي الشخصي على الفيس محمد على
    8 - مذكرات تعليمية على تويتر 
    9 - قناة مذكرات تعليمية على اليوتيوب
    10 - حسابنا على جوجل بلاس









    إرسال تعليق