مذكرات تعليمية مذكرات تعليمية
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...
random

اجابة امتحان الفيزياء مع توزيع الدرجات أ/ أحمد الصباغ

 اجابة امتحان الفيزياء مع توزيع الدرجات أ/ أحمد الصباغ 


تعليق الاستاذ عبد الرحمان اللباد
تعليق هام علي امتحان الفيزياء للثانوية العامة اليوم
.
علي الرغم من اعجابي بمستوي الامتحان و ثنائي عليه و إقراري أن الامتحانات كلها يجب أن تكون بهذا المستوي حتي تفرز الطالب المجتهد و المتفوق و المتواكل لكنني إحقاقا للحق رأيت الكثير من الطلاب تعبوا جداً خلال العام الدراسي و تنازلوا كثيراً حتي يستطيعوا تحقيق آمالهم لكن التوتر العصبي و النفسي الذي يصاحب الامتحانات - و ما أدراك لو كان امتحان فيزياء - أفقدهم الكثير من تركيزهم و أضف إلي ذلك شعورهم بالظلم من التسريبات التي تحدث في بعض المواد من جانب و الغش الذي يحدث في لجان كثيرة من جانب آخر مما أثر بالسلب علي معنوياتهم و فعلاً أجد لكثير منهم العذر في عدم التركيز أثناء الامتحان. . كما أنهم طوال السنين السابقة منذ بداية دراستهم للعلوم بالصف الرابع الابتدائي و حتي دراسة الكيمياء و الفيزياء و الأحياء بالصف الثاني الثانوي يعتمدون بسبب نظام الامتحانات و قصر زمن التيرم الواحد و كثرة المادة العلمية علي الحفظ و التلقين دونما أدني محاولة للفهم لأن المعلمين ليس لديهم الوقت و أعتقد أن كل هذه الأمور كفيلة بأن يكون هذا الطالب بما يحمل و أثقال و هموم نفسية غير متزن نفسيا قبل الامتحانات. 
.
ألتمس كل العذر للطلاب . . اخواتي من البنين و البنات
.
و أهمس في أذن مكتب مستشار العلوم بأن بجد حلا لمادة يتعلمها الطالب في كل مراحل عمرة عن طريق الحفظ و التلقين ثم فجأة و بدون مقدمات نطلب منه ليس فقط أن يفهمها بل أن يتعمق فيها و يجديها و يجيب علي أسئلة المستويات العليا فيها
.
كما أننا نطالب بامتحان يفرق بين الطلاب و يراعي الفروق الفردية بينهم فإننا نطالب أيضاً أن نوفر لهم منذ الصغر نظاماً تعليميا يعتمد علي الفهم و التجربة العملية. 
.
إخواتي الصغيرين طلاب الثانوية العامة " ثق تماماً أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا " و توكل علي الله فهو حسبك . . . فقط إعمل اللي عليك و سيب النتائج علي ربنا و لن يخذلك الله إن شاء الله

"الفيزياء" يبكى طلاب الثانوية العامة.. إغماءات بين الطالبات بسبب صعوبة الامتحان.. وطالبة تقفز من الطابق الثانى بمدرستها.. وطالبان يمزقان ورقة الأسئلة.. وآخرون يحتجون برفض تدوين بياناتهم
 "الفيزياء" يبكى طلاب الثانوية العامة.. إغماءات بين الطالبات بسبب صعوبة الامتحان.. وطالبة تقفز من الطابق الثانى بمدرستها.. وطالبان يمزقان ورقة الأسئلة.. وآخرون يحتجون برفض تدوين بياناتهم الأحد، 12 يونيو 2016 - 02:57 م امتحانات الثانوية العامة امتحانات الثانوية العامة

 شهدت امتحانات الثانوية العامة اليوم الأحد، بكاء وعويل الطلبة بسبب صعوبة امتحان الفيزياء، فيما أبدى عدد من طلاب القسم الأدبى رضاهم عن مستوى امتحان علم النفس الذى جاء فى مستوى الطالب المتوسط. وألقت طالبة بنفسها من الطابق الثانى بمدرسة حتاتة التابعة لإدارة بسيون التعليمية، بسبب صعوبة امتحان الفيزياء، حيث تلقى مأمور مركز بسيون إخطارا من غرفة عمليات لجنة الثانوية العامة بإدارة بسيون التعليمية يفيد بإلقاء الطالبة "ب.ج"، من الطابق الثانى بسبب صعوبة امتحان الفزياء. وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى المدرسة، وتم نقل الطالبة إلى مستشفى بسيون المركزى لإسعافها وجارى فحصها لتحديد إصابتها. ونفى ربيع الهلباوى مدير إدارة الفشن التعليمية، ما تردد عن قطع طالبة بالصف الثالث الثانوى لشريان يدها، أثناء أدائها امتحان الفيزياء، بلجنة الشهيد عصام الدين بمدينة الفشن جنوب بنى سويف، اليوم الأحد. وأكد الهلباوى فى تصريحات صحفية على أن التقرير الطبى للطالبة وتقرير اللجنة كشف عن سقوط الطالبة داخل دورة مياه المدرسة ما تسبب فى إصابتها فى ذراعها الأيمن. وتباينت آراء طلاب الثانوية العامة القسمى الأدبى والعلمى بمحافظة بنى سويف، عقب خروجهم من أداء امتحانات الفيزياء وعلم النفس، وشهدت مدرسة السيدة خديجة الثانوية بنات والشهيد محمد قصلة الثانوية بنات، حالات إغماء وبكاء شديدين بين طالبات القسم العلمى لصعوبة امتحان الفيزياء . وقالت إسراء عبد الرحمن عبدالله إن امتحان الفيزياء، جاء غير مباشر، وأغلب المسائل الفيزيائية معقدة، مشيرة إلى أن الوقت المخصص لم يكن كافيا للإجابة على الأسئلة، فيما أشارت هاجر سمير بمدرسة السيدة عائشة الثانوية إلى أن امتحان علم النفس جاء متوقعا، مؤكدة أن هناك طالبات انتهت من الإجابة قبل الوقت المسموح به، لسهولة الامتحان. من جانبها، أعلنت غرفة عمليات امتحانات الثانوية العامة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة بنى سويف، برئاسة نبوى الدخنى وكيل وزارة التربية والتعليم، عدم تلقيها أى شكاوى أو مشاكل عرقلت سير العملية الامتحانية. وانتشرت قوات التأمين أمام لجان امتحانات الثانوية العامة بإدارات المحافظة السبعة، وتواجد أفراد إدارة مرور بنى سويف أمام لجان مدارس السيد عائشة والسيدة خديجة الثانوية، والشهيد محمد قصلة والثانوية العسكرية، لتيسير حركة المرور وعدم السماح لقائدى السيارات من الإكثار فى استخدام "منبهات الصوت" داخل السيارات وخاصة أن تلك المدارس توجد فى أماكن مزدحمة بالسيارات. كما اشتكى طلاب الثانوية العامة بمحافظة أسيوط من صعوبة مادة الفيزياء، وأن الامتحان لم يكن فى مستوى الطلاب المتوسطين والمسائل كانت صعبة جدا ومعقدة. وتطرق الطلاب لعدد من النقاط الصعبة فاشتكوا من السؤال الأول فقرتى أ، ب "و أولا" فى السؤال الخامس وهى المسألة الخاصة بالشكل البيانى، فضلا عن النقطة "ج" فى السؤال الثالث والخاصة بمسألة المحول والنقطة "ج" فى السؤال الرابع الخاصة بمسألة قانون كيرشوف. كما تسرب امتحان الفيزياء قبل نهاية الامتحان بساعة، وتم حل أسئلته بواسطة بعض المدرسين وتوزيعها على مكتبات أسيوط التى شهدت زحاما من قبل أولياء الأمور لأسبقية الحصول على الأجابات. وفى ذات السياق، تفقد اللواء عبد الباسط دنقل، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن أسيوط، الخدمات الأمنية المعينة على لجان امتحانات بالمدارس بالمدينة، للتأكد من يقظة وجاهزية القوات المعينين للتأمين. وسادت حالة من الحزن والبكاء الشديدين، بين طلاب وطالبات بالصف الثالث الثانوية شعبة العلمى، بعد امتحان الفيزياء، والذى وصفه الطلاب بالصعب جدا، وفى مستوى الطالب الممتاز. وقالت دنيا عوض طالبة بالصف الثالث الثانوية شعبة العلمى، إن الامتحان كان صعبا جدا، والمعادلات أتت بشكل غير مباشر، مضيفة: "لم نتوقع الامتحان بهذه الصعوبة أبدا، مستقبلى ضاع منهم لله". وقال يحيى سعيد، طالب بالصف الثالث الثانوية شعبة العلمى، إن الرسمات غير موجودة فى المنهج، ولا فى أى كتاب معرفتش أحلها، الامتحان كله لم يكن فيه حاجة سهلة غير السؤال نمرة أ فى السؤال الأول، والاختيارى وباقى الامتحان غير مباشر. فيما انخرط معظم الطلاب فى حالة من البكاء، وحضر العديد من أولياء الأمور إلى المدارس للتخفيف عن أبنائهم، واصطحابهم للمنازل، وسط حالة من الحزن والبكاء الشديدين. وقالت زينب السيد طالبة بالصف الثالث الثانوى، شعبة الأدبى، إن الامتحان كان سهلا جدا، خاصة قسم علم النفس كله سهل، ومباشر، ومن داخل المنهج، وأتوقع أن أحصل على الدرجات النهائية فيه. وقال السيد صلاح، طالب بالصف الثالث الثانوى، شعبة الأدبى، إن الامتحان فى مجمله كان سهلا جدا، ولم يكن فيه شىء صعب غير رقم 3 فى السؤال الأول، ورقم 4 فى السؤال الثانى فقط وهذا رائع جدا، على عكس جميع توقعاتنا. وأكد مصدر مسئول بالتربية والتعليم بقنا، أن هناك طالبين بإحدى لجان الثانوية العامة بمدينة قوص بقنا، مزقا ورقتى الإجابة الخاصة بمادة الفيزياء احتجاجا منهما على صعوبة الامتحان. فيما أفاد مصدر مسئول بأن عددا كبيرا من الطلاب بلجان الثانوية العامة بمختلف مراكز محافظة قنا قرروا ترك الامتحان مع عدم تدوين أى بيانات لهم على ورقة الإجابة على خلفية صعوبة أسئلة الامتحان ليقوموا بأداء الامتحان العام القادم. وكان عدد من طلاب مرحلة الثانوية العامة، أن الامتحان جاء فى مستوى الطالب المتفوق، فيما أضاف بعضهم أن الأسئلة كانت طويلة جدا ولم يراع الوقت المتاح للامتحان، فيما جاءت القوانين غير واضحة وكثير من النقاط غير مفهومة ولم يكن واضح الإجابة المطلوبة لها. كما سادت حالة من الحزن والبكاء على طالبات الثانوية العامة فى السويس عقب أدائهن امتحان الفيزياء، وأكدن صعوبة الأسئلة وأنها كانت تحتاج وقتا أطول للإجابة عليها، وقالت رحاب سيد، عقب أداء الامتحان بلجنة مدرسة شادية سلامة الثانوية بنات، إن الامتحان كان صعبا وأسئلته غير مباشرة، ويحتاج إلى أكثر من 3 ساعات، فضلا عن أن بعض الأسئلة تحتاج إلى كم كبير من الكتابة للإجابة عليها ولا تتناسب مع الوقت المخصص . وتباينت ردود أفعال طلاب الثانوية العامة بمدارس محافظة القليوبية، حول امتحانى الفيزياء وعلم النفس، حيث أكد عدد من الطلاب أن امتحان الفيزياء كان فوق مستوى الطالب المتوسط، وأن كل سؤال بالامتحان كان يحتوى على نقطة صعبة، وأن الامتحان فى مجمله كان يحتاج إلى كتابة كثيرة، فيما أبدى عدد آخر من الطلاب عن ارتياحهم، موضحين أن الامتحان يجب أن يأتى به بعض النقاط التى تفرق بين المستوى المتميز والمتوسط. فيما أبدى طلاب علم النفس عن صعوبة الامتحان، موضحين أن الامتحان كان فى مجمله صعبا، وشهدت بعض مدارس المحافظة بكاء وإغماءات بين الطلاب بسبب صعوبة الامتحان على حد تعبيرهم، واستنكر بعض الطلاب تسريب الامتحان، مؤكدين أن التسريبات تعمل على مساواة من اجتهدوا فى المذاكرة وبين من لا يعرف شيئا عن المادة. من جانبها، قالت ألفت فرغلى وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية، إن القليوبية بها 75 لجنة تضم 34 ألفا 219 طالبا وطالبة بينهم 4 مكفوفين، مشيرة إلى تجهيز 24 استراحة للملاحظين والمراقبين الأوائل ورؤساء المراكز على أعلى مستوى، بحيث تضم أجهزة تليفزيون وثلاجات للعمل على راحتهم لتوفير الجو المناسب لهم ليعود ذلك بدوره على الطلاب فى اللجان. وأضافت أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع مديريات الصحة والتموين والأمن والكهرباء لتوفير الخبز للمغتربين من المراقبين والحفاظ على التيار الكهربائى دون الانقطاع خلال فترة الامتحانات وتأمين اللجان ومراكز توزيع الأسئلة.










التعليقات



لا تنسوا الإشتراك في موقعنا ليصلكم كل أعمالنا عبر البريد الالكتروني

إتصل بنا

مذكرات تعليمية

صفحتنا علي الفيسبوك

Blogger Tips and TricksLatest Tips For BloggersBlogger Tricks

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

مذكرات تعليمية

2016